تيّار الإصلاح الوطنيّ: نستغرب لمهاجمة المتظاهرين والتجاوز عليهم من قبل بعض أفراد القوات الأمنيّة والتسبّب بهدر دمائهم.. فلا مجال لهدر الدم والوقت والتعدّي على حُقُوق الشعب يجب أن تلتزم الحُكُومة بتنفيذ الوُعُود التي قطعتها على نفسها لعامّة الشعب والمتظاهرين خاصّة تيّار الإصلاح الوطنيّ بذكرى تحرير الموصل: القضاء على الإرهاب يُؤكّد قدرة العراقيّين على تجاوز كلّ التحدّيات التي تُواجههم، وعلينا اليوم أن نستمرّ بوحدتنا؛ للقضاء على الفساد، وحفظ السيادة العراقية.. كما نُجدّد تأكيدنا على رعاية ذوي الشهداء والجرحى من محافظات الضحيّة التي سيطر عليها داعش، ومن محافظات التضحية التي هبّت لنصرة أخواتها تيّار الإصلاح الوطنيّ: لولا مواقف المرجعيّة الدينيّة لامتدّ الإرهاب العالميّ المُتمثّل بإرهابيّي داعش إلى جميع دول المنطقة.. الرسم الكاريكاتوري يستهدف مراجعنا ممّا يستدعي هنا وقفة رافضة لهذه الإساءة التي لا تمتّ للإنسانيّة والمهنيّة بأيّ صلة، مُشدّدين على ضرورة أن تُؤدّي وسائل الإعلام دوراً مُشرّفاً في دعم وحدة الشُعُوب وعدم استفزاز مشاعر الملايين تيّار الإصلاح الوطنيّ: "ثورة العشرين العظيمة" مثّلت انعطافة في تاريخ العراق، وكانت سبقاً في تبنّي مفهوم المقاومة ومحاربة الاحتلال والظلم.. والعراقيون الشجعان الذين ضحّوا بدمائهم في حربهم ضدّ الاحتلال ونظام صدام حسين والإرهاب وعصابات داعش الإرهابيّة هم أشجع في الحفاظ على التجربة الديمقراطيّة المكتب الإعلاميّ للدكتور إبراهيم الجعفريّ ينفي ما نُسِب من تصريح للأستاذ باقر جبر الزبيدي بأنّ الجعفريّ في فترة توليه رئاسة مجلس الوزراء في الحكومة الانتقاليّة رفض القيام بعمليّة عسكريّة ضدّ تنظيم القاعدة بعد إجراء الاستخارة بمسبحته
بحوث ودراسات | 2019-01-22

الصحوة الإسلاميّة لا تختصَر بمرحلة

الصحوة الإسلاميّة لا تختصَر بمرحلة

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

هل استطاعت الصحوة الإسلامية أن تغيّر شيئاً في عالم الإنسان في خطّ الحريّة والعدالة؟ وهل استطاعت أن تثير أمام الإنسان بعض الجديد في قضايا مواجهة الظّلم أو الجهل أو التخلّف؟

وهل كانت في مستوى التحدّيات التي يثيرها الفكر الآخر والواقع المضادّ؟ وهل استطاعت أن تكون البديل؟

قد يبادر البعض من المتحمسين للإسلام إلى القول بأن الصحوة الإسلامية استطاعت أن تحقّق ذلك كله، فيقدّم لك الكثير من المفردات الموزّعة هنا وهناك على مستوى النشاط الفكري، والجهاد السياسي، والتطلّعات المستقبلية، حتى يخيّل إليك بأنّ القضية قد وصلت إلى نهاياتها السعيدة.

ولكنّ الحقيقة هي غير ذلك في الأفق الواسع للمسألة، لأنّ مثل هذه الأمور لا يمكن أن تحقّقها انتفاضات وانطلاقات في حجم الفترة الزمنيّة المحدودة التي عاشتها الصّحوة الإسلاميّة في المرحلة الحاضرة، لأن مسألة التغيير من المسائل التي تتحرّك في حجم الأجيال مما لا تتسع له مرحلة صغيرة.

في خطّ الحريّة

إن الصحوة الإسلامية قد استطاعت أن تثير الكثير من الحركيّة الثوريّة في اتجاه التغيير في خطّ الحرية، في مواجهة الاستكبار العالمي، من خلال الأساليب الجديدة التي حركتها في إطار المعارضة السياسية في داخل الوسائل المتحركة في العنف المتطوّر، وفي حركة الثورة التحريريّة في القضايا الكبيرة المتصلة بقضيّة الحريّة، وذلك من خلال إعطاء المضمون الإسلامي حيويّةً جديدةً، وقوَّةً متنوّعة الأبعاد في مضمونها الداخلي الروحي والفكري، وفي مضمونها الخارجي الحركي والجهادي، بحيث تجاوزت الخطّ التقليدي للفكر الجهادي، وحرّكت مواقع التجديد فيه، وتحوَّلت إلى ثورةٍ فكرية، إضافةً إلى ما تختزنه في أشكالها الحركيّة من ثورة سياسية، فأثارت التقليديّين من الفقهاء وأتباعهم ضدّها، كما أثارت المتكبرين وأعوانهم من الرجعيّين السياسيّين في مواجهتها.

وقد نستطيع أن نتمثّل ذلك في حركة الإمام الخميني (قده)، التي انطلقت من فقه حركي متنوّع الأبعاد في الجانب الفكري والروحي والحركي، فقد استطاع الإمام أن يحرّك كلّ المواقع السياسية الإسلامية بطريقته الخاصّة، سواءً في دائرة مؤيّديه، أو في دائرة معارضيه، لأنّ الأمّة استوعبت أفكاره وتحركت في خطّ ثورته، وعاشت في آفاقه، بحيث تحوّل إلى تيّارٍ هادر يكتسح الكثير من الحواجز أمامه، حتى أثار كلّ قوى الاستكبار عليه وعلى الذين يتحركون معه في عملية مواجهة وقمع وملاحقة، وفي حرب متعدّدة المواقع والوسائل.

ولعلّ من نافلة القول التأكيد أنّ خطّه الثوري المنطلق من خطّه الفكري، تحوَّل إلى نهجٍ جديد في العمل السياسي الجهادي، في حركة المفهوم وحركة الشّعار، مما يمكن أن يكون حركةً تجديدية في عملية التّغيير.

*من كتاب "الحركة الإسلاميّة ما لها وما عليها".

مقالات

  • الالتزام في أجواء الانفلات

    الالْتِزَامُ سِمَةٌ أَسَاسِيَّةٌ فِي الشَّخْصِيَّةِ عَلَى صَعِيْدِ السُّلُوْكِ الْعَمَلِيِّ سَوَاءٌ فِيْ تَطْبِيْقِ النِّظَامِ الْعَامِّ لِلْمُجْتَمَعِ، أَمْ بِاحْتِرَامِ الأَعْرَافِ الْمُتَدَاوَلَةِ، وَمُرَاعَاةِ الْمُرُوْءَةِ الاجْتِمَاعِيَّةِ..

بحوث ودراسات

  • الدّين والسياسة

    عندما نسمع بلفظة "السياسة"، يظنّها البعض محصورة برجال السياسة دون غيرهم، ويستهجنون على بعض رجال الدّين خوضهم في الحياة السياسيّة العامّة، معتبرين ذلك تنافياً مع الوظيفة الدينية للعالم الديني..